Israel helps FSA in targeting a research center near Damascus early morning by airplanes after Al Qaeda failed to attack it.

Israel helps FSA in targeting a research center near Damascus early morning by airplanes after Al Qaeda failed to attack it.

If the WWIII will start,remember this day and remember that Israel started it!
If Syria won’t retaliate ,remember to thank them for that,thou the Syrian hearts cry now! These hearts beg for a response!
Now you know why #Alqaeda #FSA was concentrating their attacks on air defense bases especially near #Damascus & #Homs? #Syria #Israel
Some said ” an attack on Syria is an attack on Iran”

The General Command of the Army and Armed Forces said that Israeli warplanes violated Syrian airspace on Wednesday dawn and bombarded directly a scientific research center responsible for raising the levels of resistance and self-defense in Jamraya area in Damascus Countryside.

In a statement, the General Command that this attack came after Israel and other countries that oppose the Syrian people utilized their pawns in Syria to attack select vital and military locations in an attempt to undermine Syria’s support for the resistance and just rights in the region, with these pawns succeeding and failing to strike at sites such as air defense systems over a period of almost two years.

The statement said that Israeli warplanes snuck from the north of Al-Sheikh Mountain, flying at a low altitude and below radars, heading to Jamraya in Damascus Countryside where a branch of a scientific research center is located and bombarded the location before sneaking away.

The aggression resulted in considerable material damages and destruction to the building, in addition to a vehicular development center and a garage, martyring two workers and injuring five others.

The statement stressed that the allegations of some media outlets that the Israeli warplanes targeted a convoy headed from Syria to Lebanon are baseless, with the General Command affirming that the Israeli warplane targeted a scientific research facility in blatant violation of Syrian sovereignty and airspace.

The General Command said that it has become clear to everyone that Israel is the motivator, beneficiary and sometimes executor of the terrorist acts which target Syria and its resistant people, with some countries that support terrorism being accomplices in this, primarily Turkey and Qatar.

The statement said that this blatant aggression adds up to Israel’s long history of aggression and crime against Arabs and Muslim, putting forth this act of Israeli arrogance and grave transgression upon Syrian sovereignty before the international community.

The General Command of the Army and Armed Forces concluded by affirming that such criminal acts will not weaken Syria and its role and will not dissuade Syrians from continuing to support resistance movements and just Arab causes, primarily the Palestinian cause.

قالت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في بيان لها إنه بعد أن سخرت إسرائيل بالتعاون مع الدول المعادية للشعب السوري أدواتها في الداخل لضرب مواقع حيوية وعسكرية منتقاة في الدولة السورية في محاولة لتحجيم دورها الداعم للمقاومة وللحقوق المشروعة في المنطقة وبعد أن نجحت تلك الأدوات وعلى رأسها العصابات والحركات الظلامية في استهداف بعض هذه المواقع من وسائط دفاع جوي ونقاط حيوية أخرى على مدى قرابة العامين وفشلت في ضرب الكثير منها اخترقت طائرات حربية إسرائيلية مجالنا الجوي فجر اليوم وقصفت بشكل مباشر أحد مراكز البحث العلمي المسؤولة عن رفع مستوى المقاومة والدفاع عن النفس الواقع في منطقة جمرايا بريف دمشق وذلك بعد أن قامت المجموعات الإرهابية بمحاولات عديدة فاشلة وعلى مدى أشهر الدخول والاستيلاء على الموقع المذكور.

وجاء في البيان أن الطائرات الحربية الإسرائيلية قامت بالتسلل من منطقة شمال مرتفعات جبل الشيخ بعلو منخفض وتحت مستوى الرادارات وتوجهت إلى منطقة جمرايا بريف دمشق حيث يقع أحد الأفرع التابعة لمركز البحوث العلمية ونفذت عدوانها السافر بقصف الموقع ما تسبب بوقوع أضرار مادية كبيرة وتدمير بالمبنى بالإضافة إلى مركز تطوير الآليات المجاور ومرآب السيارات ما أدى لاستشهاد اثنين من العاملين في الموقع وإصابة خمسة آخرين قبل أن ينسحب الطيران المعادي بنفس الطريقة التي تسلل بها.. وبالتالي لا صحة لما أوردته بعض وسائل الإعلام بأن الطائرات الإسرائيلية استهدفت قافلة كانت متجهة من سورية إلى لبنان بل تؤكد القيادة العامة أن الطائرات الإسرائيلية استهدفت منشأة للبحث العلمي في اختراق سافر للسيادة والأجواء السورية.

وقال البيان: مما سبق بات واضحاً للقاصي والداني الآن أن إسرائيل هي المحرك والمستفيد والمنفذ في بعض الأحيان لما يجري من أعمال إرهابية تستهدف سورية وشعبها المقاوم وتشترك معها في ذلك بعض الدول الداعمة للإرهاب وعلى رأسها تركيا وقطر.

وأضاف البيان: أن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إذ تؤكد أن هذا الاعتداء السافر يضاف إلى تاريخ كيان الاحتلال الإسرائيلي الطويل من العدوان والإجرام بحق العرب والمسلمين وتضع عبر الحكومة السورية هذه الغطرسة الإسرائيلية والعدوان الخطير على السيادة السورية برسم المجتمع الدولي تشدد على أن مثل هذه الأعمال الإجرامية لن تضعف سورية ودورها ولن تثني السوريين عن مواصلة مساندة حركات المقاومة والقضايا العربية العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.